أوهام أول يوم في الكلية

على غير المعتاد , بقالي فترة كبيرة بفكر في حاجة واحدة بس مشتتة كل انتباهي وتركيزي ! وهي التفكير عن أول يوم في الكلية !

التفكير في اليوم ده متقسم لعدة مراحل او بفكر فيه بشكل جزئي

زي مثلا من بداية اليوم أول ما هطلع من البيت , أقعد أفكر بقى !

1- يا ترى هطلع من البيت بدري أصلاً ولا هطلع متأخر !

2- وياترى هوصل الكلية بدري ولا المواصلات هتعملها معايا !

3- وياترى ممكن حد من الكلية بتاعتي يبقى راكب معايا في المواصلات !

وأسئلة تانية كتير , نكتفي بالأسئلة دي وندخل على المرحلة اللي بعدها

مرحلة الوصول أمام باب الكلية

1- ياترى الناس دي كلها عندها الإحساس بالقلق والخجل ده ولا جايين يقضوها ويمشوا !

2- ياترى الناس دي عارفه بعضيها ولا لسة كلهم بيبدأوا يتعرفوا على بعض !

3- ياترى ممكن أقابل حد عارفني او انا عارفة من على النت وخلافة !

المرحلة التالتة :

مرحلة التطفل

1- ياترى ممكن حد يجي يسألني على حاجة في الكلية ولا أنا اللي هسأل الأول ؟

2- ياترى ممكن يحصل شغل الأفلام وألاقي واحدة جاية تقولي لو سمحت….. ؟

3- ياترى هلاقي مكان أقف فيه لوحدي كده وما الاقيش حد يطفل عليا !

———

كل دي أسئلة محيراني مع إني عارف إن مالهاش أي لازمة ولاهتفرق معايا في حاجة والمفروض أصلا مافكرش فيها بس أهو حصل بقى وفكرت

أنا بس كنت بحط بعض التصورات والإفتراضات عشان لو موقف من ده حصل أكون فكرت فيه قبل كده وأشوف هتصرف فيه إزاي !

عموما هانت كلها كام ساعة وأجهز نفسي عشان الكلية وأروح لعالم الواقع وأشوف هعمل ايه !

إن شاء الله هحاول أكتب عن تجربتي في أول يوم في الكلية !

دعواتكم معايا بقى !.

8419 Total Views 9 Views Today
  • كأي مرحلة جديدة في حياة الانسان لازم تكون قلقان, بس صدقني هتعدي زيها زي اي مرحلة!
    زي ما كنا في اعدادي وتقابل واحد معرفة في ثانوي يقعد يحكيلك عن أهوال الثانوي وصعوبته وتكتشف لما تروح ثانوي انه كان بيبالغ.
    عموماً مرحلة الجامعة الضغوط الدراسية تكاد معدومة ما دُمت ملتزم علي عكس الثانوية العامة تعتبر مرحلة تكدير عامة لأنك ملزم بدروس ومذاكرة وانتظام في الحضور وحاجات كتيرة.
    ونصيحة من أخوك, اول اسبوع دراسي انتظم في الحضور وحاول انك تكون في الكلية بدري وده فايدته انك تحضر اول محاضرة (لكل دكتور “مادة”) لأن اول محاضرة مهمة الدكتور بيدي فيها فكرة عامة عن المقرر الدراسي وبيملي عليكم بعض شروطه الديكتاتورية اللي هتكتشف فيها الدكتور ثقيل الدم او الدكتور المقبول اللي تحبه وبرضو هيخدمك المرواح بدري انك هتتعرف علي اصدقائك وان شاء الله يكونوا ناس صالحين وتكونوا اصدقاء بجد طول فترة الجامعة.

    • EslaM

      كلامك عن أول أسبوع ده غير كل الناس , كل الناس اللي قبلي تقولك نفض أول أسبوع وبتاع , بس أنت كلامك الصح لأن فعلاً روحت أول يوم لقيت الموضوع ممتع جداً , وفعلاً الواحد بدأ يحس انه اجتماعي وبيكون صداقات حقيقية جديدة قايمة على الصحوبية مش المصلحة زي أيام الثانوي , دعواتك معايا بقى ربنا يعديها على خير , وتسلم يا غالي على ردك المشجع ده .

  • كأي مرحلة جديدة في حياة الانسان لازم تكون قلقان, بس صدقني هتعدي زيها زي اي مرحلة!
    زي ما كنا في اعدادي وتقابل واحد معرفة في ثانوي يقعد يحكيلك عن أهوال الثانوي وصعوبته وتكتشف لما تروح ثانوي انه كان بيبالغ.
    عموماً مرحلة الجامعة الضغوط الدراسية تكاد معدومة ما دُمت ملتزم علي عكس الثانوية العامة تعتبر مرحلة تكدير عامة لأنك ملزم بدروس ومذاكرة وانتظام في الحضور وحاجات كتيرة.
    ونصيحة من أخوك, اول اسبوع دراسي انتظم في الحضور وحاول انك تكون في الكلية بدري وده فايدته انك تحضر اول محاضرة (لكل دكتور “مادة”) لأن اول محاضرة مهمة الدكتور بيدي فيها فكرة عامة عن المقرر الدراسي وبيملي عليكم بعض شروطه الديكتاتورية اللي هتكتشف فيها الدكتور ثقيل الدم او الدكتور المقبول اللي تحبه وبرضو هيخدمك المرواح بدري انك هتتعرف علي اصدقائك وان شاء الله يكونوا ناس صالحين وتكونوا اصدقاء بجد طول فترة الجامعة.

    • EslaM

      كلامك عن أول أسبوع ده غير كل الناس , كل الناس اللي قبلي تقولك نفض أول أسبوع وبتاع , بس أنت كلامك الصح لأن فعلاً روحت أول يوم لقيت الموضوع ممتع جداً , وفعلاً الواحد بدأ يحس انه اجتماعي وبيكون صداقات حقيقية جديدة قايمة على الصحوبية مش المصلحة زي أيام الثانوي , دعواتك معايا بقى ربنا يعديها على خير , وتسلم يا غالي على ردك المشجع ده .

  • ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

  • ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه